“هيمتشان” من فرقة “B.A.P” يعود من جديد بعد غياب دام لعامين

نقدم لكم آخر الأخبار بشأن عودة النجم المتألق “هيمتشان” أحد أعضاء فرقة “B.A.P” حيث أنه قد غاب لمدة عامين عن جمهوره، إلا أنه قام بنشر منشور علي صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي الإنستغرام يُبين من خلاله مدى افتقاده لجمهوره، زوار موقع “مزيكا توداي” الكرام.

رسالة “هيمتشان” من “B.A.P” لجماهيره بعد اختفاء دام لمدة عامين

يُعد أمر الابتعاد عن الجمهور والمحبين أحد أكثر الأمور صعوبة، لكن من هنا وبعد غياب دام لمدة عام ظهر مرة أخري الفنان “هيمتشان” أحد أعضاء فرقة B.A.P الفرقة الرائعة، حيث أنه نشر منشور علي صفحته الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، وقد وضع صورة للسماء في الليل لتُحكاي الجو الكامل أثناء قراءة المحبين للرسالة.

من خلال هذا المنشور يظهر مدى اشتياق :هيمتشان” الكبير لجمهوره كما أنه متطلع كثيراً إلي مستقبلٍ أفضل، حيث أنه قام بنشر هذه الرسالة في 16 يوليو الماضي وكانت كالآتي:

إلي جمهوري العزيز الأكثر من رائع، لقد مرّ عاين حقاً، كما أنني أظن بأنه في خلال تلك الفترة لا أظن وإنما ذلك كلاماً مؤكداً بأنني ازددت شوقاً لكم كثيراً، كل ما يمكنني قوله لكم هو “شكراً لكم” جميعاً ولكل من ينتظرني إلي الآن بالرغم من مرور هذه الفترة الزمنية الكبيرة، بالطبع أعتقد أنه كان حادثاً مؤلماً هذا الغياب وكان أكثر ألماً لي، بل إنه يُعد أصعب الأوقات التي مرت عليّ والتي حقاً جعلتني لا أود العيش بسبب شدة اختناقي للعودة إليكم.

في الحقيقة كنت أود القيام بالكثير من الأشياء السيئة مثل إلحاق الأذى بنفسي بسبب الاختناق الذي كنت أعيشه، ولكن بفضل جميع الأعضاء في فرقة “B.A.P” هم الذين مكثوا بجانبي، تمكنت من المرور من تلك المحنة علي خير، يُعتبروا هم كل شئ لي، ويعود الشكر كذلك كله للمعجبين الذين لازالوا يثقون بي إلي هذا اليوم ولم يستسلموا بتاتاً. بصرف النظر عن حقيقة أو أسباب غيابي.

شعرت بالذنب فعلاً مع الأسف الشديد لمدي قلق المتابعين الكريم علي، وكذلك لأنني كنت أتسبب في إيذائكم بإطالة فترة العودة، ومرة أخرى أعتذر. أود أن أراكم جميعاً وانتم تعرضون علي هذه البسمة المشرقة، أنتم بالنسبة لي سبب وجودي كل يوم في الحياة. أحلم بأن أكون معكم في كل لحظة، وأظل في التفكير باستمرار بكم بدون أن أتوقف بتاتاً، أود التواصل معكم مجدداً، وأن أتمكن من رد فضلكم لي عبر إخلاصكم وجهدكم الأكثر من رائع، بالطبع هذه رسالة أوجهها لكم خصيصاً.

إن جميع آمالنا معنا لازالت مستمرة، إذ أن رحلتنا لا يمكن ولن أقبل أن يتم إنهاؤها بهذه الطريقة. كونوا علي يقين بأننا سنلتقي مرة أخري، وفي الوقت القريب وسنبدأ رحلة جديدة سوياً. أعيش كل يوم وأتمنى به أن أتمكن من لقائكم مرة أخري، أود حقاً مقابلتكم مجدداً في أي حدث كان متابعيني الكرام وأحبائي

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد