متسابقة Produce 48 تتخلي عن حلمها في الترسم كآيدل

أعلنت المتسابقة السابقة لبرنامج Produce 48 والتي تُدعي “كو يو جين” عن تخليها عن حلمها في كونها أن تكون مغنية. إذ أنه في 3 يونيو الماضي قامت بالنشر علي حسابها علي الإنستغرام الرسمي لها عن وضعها وحالتها في تلك الأوقات، حيث أنه كان رداً علي العديد من العديد التي تلقتها بعد أن ظهر ضيف في بث مباشر مع برنامج صديقتها والذي تم بثه عبر قناة Afreeca TV.

مغادرة كو يو جين لوكالتها

أما في ميزة القصص المتاحة لحسابات الإنستغرام فقد نشرت “كو يو جين” بأنها قامت بمغادرة الوكالة تماماً، حيث أنها علقت قائلة علي هذا الحدث، بأنها كانت ترغب في الترسم حقاً، لكن للأسف لم تسير الأمور وفقاً لما كانت تخطط له ومثلما كانت هي علي يقين بهذا الأمر، حيث أضافت قائلة بأنه ما هو إلا شئ يتعلق بكلاً من الحظ والتوقيت في آن واحد، إلا أنه قد حدثت أشياء سلبية أدت لاسنتزاف كثيراً من صحتي النفسية لدرجة أنني لم أعد أستطيع التحمل بعد الآن لهذا قررت أن أتوقف.

كو يو جين وسبب عدم حديثها عن هذا الأمر مسبقاً

أضافت أيضاً بأنها لم تملك القدرة للتكلم عن تلك الأشياء بكافة تفاصيلها حالياً أو فيما مضي، لهذا ستتمكن من الحديث بالتفصيل عن تلك الأحداث كافة في المستقبل القريب. ليس هذا فحسب بل إنها قالت كذلك بأنها قد عملت بجد وكد لدرجة أنها كانت تتدرب لفترة طويلة جداً، إلا أنها عندما كانت تفكر كيف أن تلك الحياة تزعجها يصبح كل يوم تعيشه أصعب من اليوم الذي قبله بل أصعب من الأيام التي كانت قبله كلها جمعاء. لهذا قررت التخلي عن حلمها الذي حلمت به يومياً علي طيلة حياتها. وأكدت مدي أسفها للجماهير التي كانت في أتم الشوق لترسيمها، إلا أنه قالت بأنه تريد أن تعيش ما تبقي من حياتها كشخصية عادية تماماً غير مشهورة.

هل كو يو جين تضلل المتابعين حقاً؟!

بالطبع قد يتساءل العديد من المتابعين الآن بأن تلك الفتاة ما هي إلا تعمل علي تضليلهم تماماً، علي النقيض بل أنها أكملت قائلة بأنه لم تقصد حقاً تضليل معجبينها بشأن ترسيمها في المستقبل القريب، حيث أنها قالت بأنها لم تملك القدرة للحديث عن الترسيم أو وضعها الحالي أو وكالتها حتي في هذه الظروف الحالية.

كو يو جين تسهل طريقة للتواصل مع متابعينها

بالطبع كيف يمكن لمتسابق أن فاز بالمركز الأول في مسابقة Produce 48 أن يترك مكانه شاغراً هكذا، هذا الأمر الذي بادرت كو يو جين في أخذه بعين الاعتبار إذ أنها أعلنت عن افتتاحها لقناة يوتيوب رسمية خاصة بها، وحساب جديد علي الإنستغرام. حيث أنها أكدت ذلك في Afreeca TV لتعبر عن مدي حبها وامتنانها للجمهور الذي أرسل لها حبها ودعمها لهذه اللحظة. بينما كان ردها علي تلك المواقف كالآتي:

نظراً لدعم جمهوري لي فإن فضلت دعمهم كذلك عبر رد الحب لهم، وسأقوم بذلك من خلال إنشاء محتوي علي قناتي علي اليوتيوب جيد فقط كل ما يهمني علي أن اتواصل مع الجميع بكون يغير مشهورة وليس بصفتي متدربة لتكون آيدل.

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد