شريف منير يوضح شخصيته في “ونحب تاني ليه” ورسالة للرجال

شريف منير أحد نجوم الفن الكبار وبالتحديد المصريين، كان من آخر أعماله ألا وهو مسلسل “ونحب تاني ليه؟” والذي كان من بطولة النجمة “ياسمين عبدالعزيز”، حيث أنه عرض ضمن أعمال موسم رمضان الماضي 2020، استطاع المسلسل أن يحقق نجاحا باهراً بل استطاع أن يجذب عدداً كبيراً من الجماهير. قام الفنان شريف منير بالتطرق للحديث عن شخصيته “عبد الله” في المسلسل وخاصة بعد أن تعرض لهجوم وانتقادات شاسعة من إحدي البرامج التليفزيونية وكان ذلك بسبب “مراد السويفي”. حيث أنه قال بأن “شخصية عبد الله” في المسلسل هي عبارة عن شخصية أنانية ومغرورة ودائماً يري نفسه بأنه مخرج قوي جداً.

توضيح شريف منير لشخصيته | رده علي الانتقادات

وظهر الفنان شريف منير في برنامج القاهرة الآن والذي يُذاع علي قناة الحدث وخلاله قام بالرد علي كل تلك الانتقادات عبر توضيح شخصيته التي تقمص دورها “عبد الله” في المسلسل. فقال بأنه يود أن يقوم بتوضيح بعض الحقائق بشأن تلك الشخصية للجمهور وخاصة أنه هناك نسبة كبيرة منهم يعتقدون بأنه كان يدعي هذا الأمر. ثم قال لقد فقد “عبد الله” ذاكرته بالفعل بعد الحادث الذي تعرض له في جميع أحداث المسلسل. إلا أنه عندما قابل “مراد السويفي” والذي يؤدي شخصيته “كريم فهمي”، استطاع حينها أن يتذكر كل شئ. ولكنه بعد أن استرجع الذاكرة أخذ يدعي النسيان وفقدانها ليتمكن من إعادة حبيبته التي قام بطلاقها مرة أخري.

كما أنه قال بأنه كان خائفاً من تقديم تلك الشخصية “عبد الله الروبي” في مسلسل “ونحب تاني ليه؟!” في البداية قبل رؤية باقي أحداث المسلسل. ولكنه عندما أكمل قراءة الأحداث ورأي أن الشخصية تتغير. تحمس أكثر ليقوم بتأدية دورها. وقام بشكر “عمرو محمود ياسين” وهو المؤلف لهذا المسلسل. كما أنه تحدث مع زميلته “ياسمين” قبل أن يتلقوا دعوة للأداء في مسلسل “ونحب تاني ليه؟”، حيث أنه أخبرها بأنه يريد أن يقدم عمل درامي يكون مختلف تماماً عن مجال الكوميديا. وحينها أتتهما الدعوة إلي مسلسل “ونحب تاني ليه؟”.

أصعب مشاهد شريف منير في مسلسل ونحب تاني ليه؟

وتابع أثناء حديثه عن كواليس مسلسل “ونحب تاني ليه” في برنامج القاهرة الآن بالتطرق لأصعب المشاهد التي مر بها أثناء تسجيلهم لهذا المسلسل. حيث أنه قال بأن أصعب المشاهد التي أتعبته وبشدة في تصويرها هو المقطع الذي دار بينه وبين الفنان “أحمد سعيد عبد الغني”. وذلك عندما اكتشف “عبد الله المروبي” بأنه قد استرجع الذاكرة وقد عادت له.

أما بالنسبة للمشهد فهو كان عبارة عن استرجاع شريف منير لذاكرته، ثم تحدث أمامه حيث أنه اعترف بحبه لياسمين عبد العزيز. وذلك بعد أن تطرق قبلها للحديث إليه والتصريح بأن ذاكرته قد عادت إليه مرة أخري. وبأنها لم تكن زوجته الآن لقيامه بطلاقها.

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد