من طفولتها حتي الآن | إليكم صور “باريس هيلتون” تبرز مدى تطور ملامحها

من الواضح جداً وخاصة في الآونة الأخيرة بسبب فيروس كورونا المستجد أو المعروف تحت اسم Covide19 مدى اشتياق الفنانة والنجمة العالمية “باريس هيلتون” لأختها وعائلتها كذلك. في الحقيقة لم ترهم الفنانة منذ فترة كبيرة وذلك بسبب الإجراءات المتخذة لصد فيروس كورونا ومنعه من الانتشار تماماً. وبالتالي توقف السفر الذي لم يمكنها من العودة إليهم مما جعلها تمكث في مكانها الحالي لتبقي بمنزلها. حيث أنها قامت مؤخراً بنشر صورة لها كانت تحتوي علي أختها “نيكي هيلتون” وزوجة أخوهما علقت بأنها في أشد الاشتياق للعودة ورؤيتهما مرة أخري والبقاء معاً.

تطور ملامح “باريس هيلتون”

قامت نجمة هوليود “باريس هيلتون” بنشر العديد من الصور سابقاً، تلك التي كانت تحتوي علي ذكريات طفولتها وبالتحديد كانت تظهر بالصور مع اختها “نيكي هيلتون”، وقامت بإحياء تلك الذكري عبر نشر الصورة علي حسابها الرسمي علي موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث أنها علقت عليها قائلةً “#الطفلة_باريس” حيث أن الصورة احتوت علي كلاً من باريس ونيكي وكلاهما كانتا ترتديان نفس الرداء.

باريس هيلتون في طفولتها

تعليق باريس هيلتون علي صورة الطفولة

لاقت صورة باريس هيلتون في طفولتها العديد من عمليات المشاركة علي مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، بل إنها حصلت علي تفاعلات عديدة جداً علي حسابها الرسمي، حيث تظهر هي واختها في الصورة مع بعضهما، وكل واحدة منهما مرتدية نفس الفستان. بينما كتبت مُعلقة علي الصورة:

التوأمة مع نيكي هيلتون..الطفلة باريس

بالطبع قامت الفنانة “باريس هيلتون” بإضافة الصورة ضمن سلسلة الصور التي تقوم بنشرها دوماً إما وهي كانت في مرحلة طفولتها أو وهي في مرحلة المراهقة. حيث أنها قد قامت سابقاً وبالتحديد في بداية شهر مايو الماضي بنشر العديد من الصور القديمة لها عبر الحساب الرسمي لها علي موقع التواصل الاجتماعي الشهير “الإنستغرام”، كما أنها علقت علي جميعها ووضعتهم في مجموعة واحدة تحت هاشتاج الطفلة باريس، إذ أن محتويات القائمة قد تنوعت بشكل كبير، وتضم العديد من الصور لنجة هوليود في مراحلها العمرية المختلفة من حياتها:

  • وهي طفلة، وهي مراهقة، وعمرها الحالى الآن

ليس هذا فحسب بل إنها لكي تكمل تلك السلسلة من الصور قامت بنشر صورة لها مؤخراً إذ تظهر بها هي بمفردها حيث أنها كانت تقف لوحدها و مرتدية فستان، كانت ألوانه الأزرق السماوي حيث كان يتوسطه شريط من لون الروز، بينما قامت بتزين شعرها إذ جعلته باللون الأصفر البراق ووضعت عليه فيونكة لونها مثل لون الفستان الذي لاقي إعجاباً كبيراً من الناس، بينما نشرت صورة أخري ضمن تلك السلسلة احتوت علي تفاصيل الإطلالة نفسها، إلا أن من قام بمشاركة الصورة لم تكن فنانة ونجمة هوليود الكبيرة المشهورة “باريس هيلتون” بل وإنما كانت أختها الشقيقة التي ظهرت معها في صورة الطفولة “نيكي هيلتون”

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد