أديل تفقد الوزن وتشعل جدل بصورة جديدة لعيد ميلادها

انتشار الشائعات حول فقدان الوزن… ومدرب أديل يعلق «هي لا تبدوا نحيفة، انها تبدو رائعة»

 

في عيد ميلادها الثاني والثلاثين شاركت المطربة الاجنبية أديل صورة عبر حسابها على الانستغرام شاكرة فيها جمهورها على تمنياتهم بعيد ميلاد سعيد. ثم وجهت اهتمامها للظروف الحالية، فتمت لكل متابعيها أن يتمكنوا من المحافظة على صحتهم البدنية والنفسية في مثل هذه الأوقات. ثم وجهت شكرها لكل العاملين الأساسيين للاستقرار الخدمات رغم الخطر الذي يواجههم في تأدية عملهم.
كانت الصورة التي شاركتها أديل وأثارت هذا الجدل، صورة بسيطة لها في زي فستان أسود مبهر. ولكن ما لفت انتباه البعض لم يكن تمنيات المطربة أديل للكل متابعيها، ولا شعورها بالعرفان لكل من يزالون يقدمون خدماتهم. بل كان ما لفت نظرهم هو وزن المطربة أديل. حيث انتشر خبر واحد فقط من مضمون الصورة: أديل تفقد الوزن.

 

فسخط بعض من جمهور المطربة الاجنبية. معترضين على من يدعون ان فقدانها للوزن هذا هو اهم انجازاتها، فحياة المطربة الفنية مليئة بالإنجازات الحقيقة. فقد حصلت المطربة على جائزة الأوسكار، جائزة الجولدن جلوب، والعديد من جوائز الغرامي.

 

تعليق مدرب أديل يضع الأمر في منظور جديد: كون أديل تفقد الوزن او تكسبه لا يحدد قيمتها

وقد عقب جيرماسيو، مدرب اللياقة المطربة أديل، على هذه الاخبار، مشيراً لان هذا التحول في شكل المطربة لم يكن أبدا الهدف منه هو “النحالة” ولكن ما أرادت أديل سوى أن تحافظ على جسم صحي. فأكد ان فقدانها للوزن لا يدل على أي وعكات صحية أو مشاكل نفسية. فهي تتمرن وتحافظ على نظام صحي مناسب.

 

View this post on Instagram

As Adele’s former London-based personal trainer, it’s disheartening to read negative commentary and fat-phobic accusations questioning the genuineness of her amazing weight loss. In my personal experience of working with her through many highs and lows, she always marched to the beat of her own drum on her own terms. She never undermined her God-given talent in any way. She let her incredible voice do the talking, or should I say singing! She never once pretended to be something that she wasn’t. What you saw was what you got. And we all LOVED it! When Adele and I started our journey together, it was never about getting super skinny. It was about getting her healthy. Especially post pregnancy and post surgery. When 25 dropped and the tour announced, we had to get ready for a 13 month gruelling schedule. In that time, she warmed to training and made better food choices. As a result, she lost considerable weight and people took notice. Her body transformation was splashed across every media outlet. The attention it generated was mind-blowing. Since she moved to LA, it’s been well documented that she underwent some tough personal changes. It’s only natural that with change comes a new sense of self and wanting to be your best possible version. She embraced better eating habits and committed to her fitness and “is sweating”! I could not be prouder or happier for her! This metamorphosis is not for album sales, publicity or to be a role model. She is doing it for herself and for Angelo. My hope is that people appreciate the hard work that Adele has done to improve herself for the benefit to her and her family only. She did not lose the weight to make others feel bad about themselves. This personal transformation has nothing to do with me or you. It’s about Adele and how she wants to live her life. She has not changed from the Adele we grew up with and have loved. There is just a little less of her to go around. #adele #fabulous #strong #songbird #transformation #powerful #voice #love #rumorhasit #pt

A post shared by Pete Geracimo (@petegeracimo) on

 

أشار المدرب البريطاني في رسالته الطويلة عبر منشور على حسابه الرسمي على انستغرام، انها يتمنى أن يتحول هذا الجدل إلى مساندة وتقدير للمجهود الرائع الذي تبذله أديل في عملها الغنائي، وفي المحافظة على صحتها. واكد ان هذا التغير في وزنها لا علاقة له بـ مبيعات ألبوماتها على الاطلاق.

ثم وجه المدرب متابعينه الى رسالة إيجابية، قائلاً قد رأيت أن أديل أصبحت تريند على مواقع التواصل الاجتماعي، أنها أصبحت أكثر جاذبية بعد فقدانها للوزن! لقد قلنا مرارا وتكرارا ان وزن الانسان ليس مقياساً لجماله. شكلك ليس معيراً لقيمتك. مجرد رقم على ميزان لن يحدد قيمتك ابداً.

ثم ختم رسالته قائلاً أن في النهاية وزن أديل سواء بالزيادة او النقص، لا يعني أحد سواها. فهي تقرر ما تريد أن تفعله في حياتها. كما أن تغير وزن أديل لا يعني ابدا انها تغيرت! فهي لازلت المطربة التي لطالما أحبها الجمهور وعشقوا صوتها.

 

والجدير بالذكر ان صورة أديل أيضاً اشعلت إشاعة اصدار البوم جديد منتظر منذ خمس سنوات. فمن المتوقع أن يتم إصدار الألبوم في سبتمبر المقبل.

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد