الفنانة أحلام تهنئ ملك المغرب علي نجاح عمليته الجراحية

قامت الفنانة الكبيرة العملاقة “أحلام الشمسي” بتهنئة ملك المغرب – العاهل المغربي الملك محمد السادس، وذلك لنجاح العملية الجراحية التي قامت بإجرائها في القلب وبالتحديد في الأسابيع الأخيرة بمستشفي القصر الملكي المتواجدة في مدينة الرباط.

أحلام الشمسي تهنئ ملك المغرب علي نجاح عمليته الجراحية علي تويتر

قامت الفنانة “أحلام الشمسي” بنشر تغريدة علي حسابها الرسمي علي موقع التواصل الاجتماعي العملاق تويتر، حيث أنه في هذه التغريدة قامت بإرفاق صورة معها. أما بالنسبة إلي الصورة فقد كانت تحتوي علي “العاهل المغربي الملك محمد السادس”، ويظهر وهو علي سريره في المستشفي، ثم علقت الفنانة أحلام علي الصورة في تغريدتها قائلةً:

قام الملك محمد السادس نسأل الله أن يحفظه من كل مكروه في تمام يوم الأحد وهو الموافق 14 يونيو لعام 2020 بإجراء عمليته الجراحية في مستشفي القصر الملكي في مدينة الرباط. ومن هنا وجب علينا أن نقوم بتهنئة أهل المغرب الحبيب لنجاح العملية. وأسأل الله تعالي أن يعجل لجلالة الملك بالشفاء العاجل، وأن يلبسع ثوب الصحة والعافين اللهم أمين

القصر الملكي يجيب علي تساؤلات الجميع بشأن عملية الملك الجراحية

بالطبع إنه لشئ عجيب أن نجد قيام جلالة الملك محمد السادس بعملية جراحية فجأة دون سابق إنذار، هذا الأمر الذي أدي لانتشار العديد من الأخبار والأسئلة في جميع أنحاء العالم وبالتحديد في أنحاء دولة المغرب. ذلك الأمر الذي جعل القصر الملكي يتعجل بوضع بيان تام لتلك العملية الجراحية للقضاء علي جميع التساؤلات والاستفسارات من مختلف أنحاء العالم.

أما بالنسبة إلي بيان القصر الملكي فقد وضح العديد من الأمور بشأن عملية جلالة الملك محمد السادس، حيث أنهم قالوا بأن تلك العملية تم القيام بها بسبب عودة ظهور “اضطراب الإيقاع الأذيني للقلب لدي جلالة الملك محمد السادس”. ولمن لا يعرف اضطراب الإيقاع الأذيني للقلب فهو مصطلح يعني بأن معدل ضربات القلب سريع وغير منتظم، أما بالنسبة لسبب حدوثه فهو يحدث عندما تواجه كلاً من الغرفتين العلويتين بداخل القلب إشارات كهربائية فوضوية” وفقاً لما قالته صحيفة “هسبريس” المغربية.

واحتوي البيان الصادر من القصر الملكي علي العديد من الأمور الأخري التي قام بها الأطباء، إذ أنهم قالوا في بيانهم بأن الأطباء قاموا باستعمال تقنية الترددات اللاسلكية في إجراء العملية الجراحية للملك محمد السادس، أما في نهاية الختام فقد أكد البيان بأن العملية الجراحية كانت ناجحة بالكامل. وهو الأمر المشابه لنفس العملية التي تمت لجلالة الملك يوم 26 فبراير لعام 2018 والتي كانت بباريس، حيث أنها استطاعت إعادة ضبط معدل نبضات القلب ليكون في وضعه الطبيعي.

أما بالنسبة للعملية التي أجراها الملك في 28 فبراير لعام 2018 فقد كانت بفرنسا وبالتحديد في باريس، وذلك بعد أن أثبتت الفحوصات الطبية بعدم انتظام إيقاع نبض القلب. أما بالنسبة إلي فترة حكم الملك محمد السادس البالغ من العمر 56 عاماً فهي منذ شهر يوليو وذلك لعام 1999 وبالتحديد بعد أن توفي والده الملك الأكبر “الحسن الثاني”.

 

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد